تعد البواسير من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا بين النساء والرجال، وغالبًا ما تسبب ألمًا شديدًا في فتحة الشرج بصورة يصعب تحملها. وهذا ما يدفع الأشخاص إلى تجربة بعض الحلول المنزلية لعلاجها، والتي قد تفشل في بعض الأحيان. في هذا المقال بعنوان “تجربتي في التخلص من البواسير” نقدّم لك العديد من الوسائل المستخدمة في علاج البواسير بصورة نهائية.

تجربتي في التخلص من البواسير، ما هي الأعراض؟

البواسير عبارة عن تورم الأوردة الموجودة في الشرج وأسفل المستقيم، وتنقسم إلى نوعين: بواسير داخلية، وهي التي تنشأ داخل المستقيم، وبواسير خارجية تنشأ حول فتحة الشرج من الخارج، ووفقًا لنوع البواسير تبدأ الأعراض في الظهور كالآتي:

أعراض البواسير الداخلية

تسبب البواسير الداخلية الأعراض التالية:

  • الألم في أثناء خروج البراز.
  • ظهور قطرات من الدم على المرحاض في أثناء خروج البراز.

قد تتحول البواسير الداخلية إلى بواسير خارجية في بعض الأحيان؛ وذلك عند اندفاعها خارج فتحة الشرج نتيجة القيام بمجهود بدني عنيف مثل رفع الأثقال.

أعراض البواسير الخارجية

البواسير الخارجية يمكن الإحساس بها ولمسها؛ لأنها تقع حول فتحة الشرج من الخارج على عكس البواسير الداخلية، كما أنها تسبب الأعراض التالية:

  • ألم شديد.
  • نزيف بكميات كبيرة عند خروج البراز.
  • الشعور بعدم الراحة.
  • ظهور نتوء مؤلم حول فتحة الشرج.
  • الشعور بالحكة في منطقة الشرج.
  • تورم حول منطقة الشرج بسبب خروج بعض التكتلات الدموية البارزة.
  • انسداد فتحة الشرج، وعادة ما يحدث ذلك في حالات البواسير الخارجية المتقدمة.

ما أسباب حدوث البواسير؟

نستعرض في مقالنا “تجربتي في التخلص من البواسير” بعض الأسباب التي تؤدي إلى حدوث البواسير، والتي من أبرزها ما يلي:

  • الإمساك المتكرر الذي يسبب ضغطًا كبيرًا على أوردة الشرج وتورمها.
  • الجلوس لفترات طويلة.
  • الحمل عند السيدات قد يؤدي لظهور البواسير، وذلك نتيجة ضغط وزن الطفل على فتحة الشرج.
  • السمنة المفرطة.
  • اتباع نظام غذائي يفتقر إلى الألياف والعناصر الغذائية الهامة للجسم.
  • التقدم في العمر، وذلك نتيجة ضعف الأنسجة التي تدعم الأوردة داخل المستقيم وفتحة الشرج.
  • بذل مجهود كبير لخروج البراز.
  • رفع الأوزان الثقيلة لفترات يؤدي إلى تورم الأوردة الموجودة داخل فتحة الشرج، ومن ثمَ ظهور البواسير.

تجربتي في التخلص من البواسير والإمساك

نشرح لكم أهم النقاط التي تساهم في التخلص من البواسير في صورة قصة تخيّليّة لأحد المرضى المتعافين من هذه المشكلة..

“تجربتي في التخلص من البواسير كانت تجربة ناجحة للغاية؛ لذا سوف أقدمها لكم من خلال عدة نقاط مختصرة للوقاية من البواسير وعدم عودتها مرة أخرى”.

“ومن أبرز ما نصحني الأطباء به:

  • يجب تناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الخضراوات الورقية والفواكه، وذلك لدورها الفعال في تقليل الشعور بالإمساك.
  • شرب كميات كبيرة من السوائل يساعد على الوقاية من البواسير، حيث ينصح دائمًا بتناول 2-3 لتر من الماء على مدار اليوم.
  • عدم بذل مجهود لخروج البراز، كما يمكن تناول بعض الملينات بدلًا من ذلك عند وجود صعوبة في خروج البراز بشكل طبيعي.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة، حيث يجب عليك ممارسة بعض الأنشطة الرياضية خلال اليوم لتقي نفسك من البواسير.
  • عدم رفع الأثقال؛ لأن ذلك من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى حدوث البواسير، حيث إنها تضغط على أوردة الشرج بدرجة كبيرة.
  • التخلص من الوزن الزائد.

 

يجب عليك اتباع هذه النصائح للوقاية من البواسير والقضاء عليها إذا كانت في مراحلها الأولى، وهذا ملخص تجربتي في التخلص من البواسير”.

ما هو علاج البواسير؟

يتم تحديد وسيلة العلاج وفقًا لنوع البواسير، وغالبًا يكون ذلك عبر تناول بعض الأدوية لفترات زمنية معنية أو عن طريق التدخل الجراحي:

الأدوية

يمكن علاج البواسير بدون جراحة من خلال تناول الأدوية وبعض العلاجات التحفظية وذلك في أثناء مراحلها الأولى.

وتشمل أدوية علاج البواسير التالي:

  • أدوية مضادة للالتهاب والتورم.
  • الكريمات التي تحتوي على نسب عالية من الكورتيزون لتخفيف حدة الألم وتهدئة الحكة والتهيج.

 

وينصح الطبيب دائمًا في هذه المرحلة بتناول الأطعمة الغنية بالألياف وشرب كميات كبيرة من السوائل على مدار اليوم مع الجلوس في حمام ماء دافئ لتخفيف الألم.

الجراحة

يلجأ الطبيب إلى إجراء العملية في الحالات المتأخرة من البواسير الخارجية، وتعد هذه العملية الخيار الأمثل لعلاجها بصورة نهائية.

وتُجرى العملية على النحو التالي:

  • يتم تخدير المريض تخديرًا كليًا أو نصفيًا حسب رؤية الجراح.
  • يقوم الجراح بإدخال المنظار من خلال القناة الشرجية لكي يتمكن من فحص البواسير بدقة.
  • يتم إزالة البواسير تمامًا باستخدام تقنية الليزر.

وكانت تجربة عملية البواسير بالليزر ناجحة لكثير من المرضى لأنها ساعدتهم على التخلص من آلامهم، وذلك عن طريق إجراء آمن وسريع لا يستغرق سوى 15 دقيقة، ومكنتهم من استئناف أنشطتهم الطبيعية في غضون أيام قليلة، لذلك نستعرض معكم بعض تجارب علاج البواسير بالجراحة من خلال السطور التالية.

تجارب علاج البواسير

يقول كثير من المرضى: تجربتي في التخلص من البواسير من خلال إجراء العملية بالليزر كانت تجربة رائعة، وذلك لأنها ساهمت في:

  • التخلص من الشعور بالألم الشديد في أثناء خروج البراز.
  • الشعور بالراحة عند الجلوس.
  • توقف النزيف المتكرر الذي كان يحدث نتيجة تهيج البواسير الخارجية.
  • التخلص من الإمساك المزمن.
  • التعافي السريع والعودة إلى ممارسة مهام الحياة اليومية بدون ألم بعد مرور شهر من العملية.
  • التخلص من التورم المصاحب لوجود البواسير الخارجية.
  • اختفاء الشعور بالحكة تمامًا.

 

وفي ختام مقالنا اليوم بعنوان “تجربتي في التخلص من البواسير” والأعراض الناتجة عنها، نؤكد لكم على ضرورة استشارة الطبيب فور ظهور أي من هذه الأعراض.

“اقرا ايضا”
ما الفرق بين عملية البواسير بالليزر والجراحة المفتوحة؟
أعراض البواسير عند النساء